الخيمه العربيه قفين


المنتدى الثقافي الترفيهي الشامل
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ما هو مفهوم الاستنساخ وما حكمه الشرعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مرح



عدد المساهمات: 805
نقاط: 2254
تاريخ التسجيل: 06/07/2009
العمر: 48
الموقع: فلسطين

مُساهمةموضوع: ما هو مفهوم الاستنساخ وما حكمه الشرعي   الجمعة فبراير 12, 2010 5:28 pm


﴿بسم الله الرحمن الرحيم
[center]
الحمد لله ، و الصلاة و السلام على رسول الله ..


تمهيد:


إنّ الله سبحانه و تعالى قد أبْدَع الكون ، و خلق الإنسان بخلاف المخلوقات الأخرى : حيث ميّزه بقدرته على الإبداع و الاختراع...

لذا ، نجد الإنسان في الحقب التاريخيّة المتعاقبة يتطوّر و ينتقل في مسيرة الحياة من مرحلة إلى أخرى...

و
قد لا يكون هذا التطوّر أو التغيّر شيئا جيّدا بحدّ ذاته : رغم طبعه
الطموح ، و روحه المتأملة ..و ذلك لأنّ طبيعة البشر فيها الشرّ كما أنّ
فيها الخير...


و في الحقيقة : هناك تعطّش دائم في الإنسان يحثّه دائما على تقصّي الحقيقة، و الوصول إلى المعرفة ..

فالعلم دائما له منفعة عظيمة إذا استُخدم لمنفعة البشرية العامة ..وله أيضا الأثر المدمّر إذا استُخدم لأجل المقاصد الشخصيّة .

و الأمر متوقّف على إنسانيّة و أخلاقيّة المسؤول عن البحث و العمل ..و في كلّ الأحوال: الله سبحانه و تعالى ناظر لِما يحدث.

و
إذا كانت الليالي في الأزمنة الماضية تلد العجائب ..فهي في زماننا أكثر
... و أسرع ولادةً لكلّ عجيب و غريب ممّا لم يخطر ببال الإنسان ، و لم
يحلم به مجرّد حلم في العصور السالفة!!


و لقد قدر لنا أن نشهد
الكثير من العجائب في حياتنا : ابتداءً من المذياع و التلفاز ، ثمّ
الكمبيوتر و الفضائيات ..و انتهاء بالانترنت ..مرورا بالثورة البيولوجية
الهائلة" ثورة الهندسة الوراثية" التي أجريت بتوسع في عالم النبات ، ثمّ
بقدر ضيق في عالم الحيوان ، ثم دخلت عالم الانسان.


و لقد أصبح الكثيرون يتخوّفون من وثَبات العلم : إذا انطلق وحده بمعزل عن الإيمان و الأخلاق !


يتبع إن شاء الموْلى تبارك و تعالى






و
الحقيقة ، أنه رغم هذا التقدم العلميّ الهائل .. و وجود ما يدعو إلى
التفاؤل بهذا المستوى و المستقبل العلميّ...إلا أنّ هناك جوانب تدعو إلى
التشاؤم ( التخوُّف) المنذر بالكوارث المفزعة..



و هذه أعجوبة العصر( ظاهرة الاستنساخ) طلّت علينا..
عقب أنباء مولد النعجة " دولي"..الحدث المدوّي في العالم : إذْ إنها أولى الثدييات التي يتمّ نسخُها من خلية مفرَدة ناضجة..


فصار الكثيرون من المسلمين يتساءلون لمعرفة الحكم ..

و بالنسبة للاستنساخ ، بشكل عام ، فهو من اسمه : ليس تخليقا، و لا يصحّ أن يُطلق عليه ذلك.

و لا معنى لادعاء البعض مشاركته الله تعالى في خلقه!
تعالى اللهُ عمّا يقولون علوّا كبيرا..

و
ذكر الدكتور محمد بكر إسماعيل في كتابه ( بين السائل و الفقيه) تحت عنوان
: " الاستنساخ بين الشريعة و القانون" ناقلا عن الأستاذ فهمي هويدي قوله ،
المنشور في الأهرام 97
:" خطأ وصْف عمليّة استنساخ النعجة بأنها من قبيل التخليق كما قال بعضُ
علمائهم ..و إنما ما يجري هو محاولة لاكتشاف بعض أسرار الخلق ..و ليس في
المسألة خلق شيء من العدم"..


كتاب: ( بين السائل و الفقيه) للدكتور محمد بكر إسماعيل ط 2( 1419-1999)، ص:530-540.


بل
إنّ هذا ما يؤكده الطبّ :فإنه رغم ما يشتهر بين الناس من أن الاستنساخ
كلفظ و مفهوم مرتبط بخلق الكائنات أو إنشاء نسخ منها ..و لكن ، بالمصطلح
الطبيّ كلمة نسخ أو استنساخ (clone) ( cloning)

تعني عملية إنشاء صورة طبق الأصل من المادة المراد نسخها .

http:// www. Werathah.com




لقد انفرد الله تبارك و تعالى بالخلق :فهو وحده خالق كلّ شيء ، وهو خالق السماوات و الأرض و ما فيها.
[/center]

﴿الله خالق كلّ شيء وهو على كل شيء وكيل الزمر :62.

وهو سبحانه و تعالى الذي خلق الإنسان و الحيوان و النبات أزواجا
﴿سبحان الذي خلق الأزواج كلّها ممّا تنبت الأرض و من أنفسهم و ممّا لا يعلمون يس:36.


- تعريف النسخ في اللغة:
هو الإزالة ، و هو يشمل الماديّ و المعنويّ .

- و أمّا في الشرع : فهو إزالة حكم شرعيّ متقدّم في أمر ما بحكم شرعيّ متأخر عنه بدليل شرعيّ.

و من الأدلّة التي تدلّ على المفهوم الشرعيّ للنسخ قوله تعالى : ﴿ما ننسخْ من آية أو نُنْسِها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أنّ الله على كلّ شيء قدير سورة البقرة : 106.

و من الأحكام المنسوخة في الإسلام : التبني و الميراث به ، و من الأحكام المنسوخة نكاح المتعة ..
و يُراجع بيانُه وتفصيلُه في مكانه من الكتب الفقهيّة و المراجع الشرعيّة.


الاستنساخ البشريّ وأحكامه الطبيّة و العمليّة في الشريعة الإسلاميّة : د. نصر فريد..ص:4-5.




الاستنساخ ليس خلقا جديدا

الاستنساخ
عمل علميّ .. يعتمد أساسا على خلايا و موروثات: خلقها الله سبحانه و تعالى
تتمّ معالجتها بطريقة انتقائية ، مع بويضة خلقها الله بقدرته و خصّ بها
النساء .. و قد ينتج عن معالجة الخلايا مع البويضة جنين.


و لا يتصل هذا العمل العلميّ بالخلق : الذي هو الإيجاد من العدم، و إنما هو معالجة لمخلوق.

و
بذلك يمكن القول أنّ الاستنساخ هو استعمال لمواد خلقها الله سبحانه و
تعالى بوجه مخالف لما شرعه الله من اتخاذ التزاوج بين الذكر و الأنثى
طريقةً للتناسل البشريّ ..ممّا ينشأ عنه نتائج وخيمة على المجتمع.


مجلة" إشراقة" : العدد الثاني و العشرون ، الصفحة الحادية و الاربعون.
ربيع أول 1424-أيار 2003: السنة الثانية.



وإنّ تصوّر الاستنساخ بأنه خلق جديد : تصوّر وهميّ بعيد جدّا عن الحقيقة .

و
في مسألة النعجة دولي ، فإنّ العالم الاسكتلندي و فريقه لم يخلقوا خلية و
لا نواة ... و إنما عرفوا كيف يُدخلوا عوامل على الخلية : بحيث درسوا
قوانين الخلق الالهيّ ، و قاموا بتطبيق ما علموا على هذه الصورة ( فما هي
إلّا صورة فوتوغرافية للأصل ).


http: // www.attajdid.ma/dossiers

قال الله تبارك و تعالى : ﴿ أم جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء و هو الواحد القهار الرعد :16.
حكم الإستنساخ من الناحية الشرعية في غير الإنسان :






الإستنساخ
من النّاحية العلميّة النظريّة و التطبيقيّة لا نجد له معارضا شرعيّا في
أيّ نصّ من نصوص الشريعة الإسلاميّة ما دام ذلك يتعلّق بمصلحة الإنسان
ذاته أو بمصلحة غيره ، و بما يحقّق المصلحة العامّة و الخاصّة لكلّ البشر
، و بما لا يغيّر من خلق الله سبحانه و تعالى في منهج سير الحياة طبقا
للنواميس الطبيعيّة التي أرادها الله سبحانه لتحقيق الخير للبشرية جمعاء..




و
لاستمرار الخلافة البشرية في عمارة هذا الكون إلى أن يشاء الله ؛ و ذلك
لأنّ كلّ ما في هذا الكون المخلوق إنّما هو مسخّر لخدمة الإنسان.




وقد خلقه الله تعالى لهذا الغرض ، و يدلّ على ذلك قول الله تبارك و تعالى :


﴿ و سخّر لكم ما في السماوات و ما في الأرض جميعا منه

[size=24]
الجاثية: 13.




و آيات كثيرة تتحدث عن تسخير هذا الكون للإنسان .






و
ما دام الإنسان يعمل فيما استُخلف فيه في حدود هذا الاستخلاف الشرعيّ ، و
يتصرّف فيما ملك فيه في حدود هذا الإذن الذي ورد في قوله تعالى :


﴿ هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا منه


سورة البقرة : 29.




فإنّ عمله مشروع و تصرّفه صحيح بشرط أن يحافظ على الأمانة التي كُلّف بحملها .




و
على ذلك ، فلا قيد على حريّة العلماء و الباحثين في مجال الهندسة الوراثية
و الاستنساخ في النبات و الحيوان بما فيه مصلحة البشرية ، و بما لا يؤثر
بالسلب على التوازن المنشود الذي خلقه الله تعالى ، و أراد للحياة به أن
تستقيم بمنهج سليم ليحيا عليها ، و يعيش كلّ خلق الله أجمعين و برحمته و
عطفه آمنين.




و في جميع الأحوال لا بدّ أن تُراعى قواعد الرأفة و الرحمة بالحيوان ، و قواعد الحكمة في هذه التجارِب لصالح البشريّة .




الاستنساخ البشريّ وأحكامه الطبيّة و العمليّة في الشريعة الإسلاميّة : د. نصر فريد..ص 8-10.








لقد خلق الله تعالى الانسان في أحسن تقويم، و كرّمه غاية التكريم ..زيّنه بالعقل ، و شرّفه بالتكليف ، و جعله خليفة في الأرض ..




علّمه ما لم يكن يعلم ، و أمره بالبحث و النظر ..






و
الإسلام لا يضع قيدا على البحث العلمي ..و لكنّ الإسلام كذلك لا يترك
الباب مفتوحا بدون ضوابط أمام دخول تطبيقات نتائج البحث العلمي على الساحة
العامة بغير أن تمرّ على مصفاة الشريعة : فتمرّر المباح ، و تحجز الحرام.








فلا
يسمح بتطبيق شيء لمجرد أنه قابل للتنفيذ : بل لا بد أن يكون علما نافعا
جالبا لمصالح العباد ، دارئا لمفاسدهم ، و لا بد أن يحفظ هذا العلم كرامة
الإنسان ، و مكانته و الغاية التي خلقه الله من أجلها ..فلا يُتَّخذ مجالا
للتجريب ، و لا يعتدي على ذاتية الفرد و تميّزه .




[/size]
http: http://www.ecfr.org/fatwa-disblay.asp




















--------------------












[/size]

_________________
مدونتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات: 2031
نقاط: 4940
تاريخ التسجيل: 17/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: ما هو مفهوم الاستنساخ وما حكمه الشرعي   الجمعة فبراير 12, 2010 5:44 pm


ماهو الاستنساخ ?
مقدمة- يتكون جسم الكائن الحي من مليارات الخلايا, ومع ان هذه الخلايا تختلف بالخصائص وتبعا لذلك بالوظيفة, فانها تمتلك نفس
الثروة الوراثية . اي انه على الرغم من كون الخلية العصبية بالانسان تختلف
جذريا عن خلية الجلد فانهما تمتلكان نفس الثروة الورثية , ولكنه وبسبب
تفعيل جينات محددة وتكميم افواه جينات اخرى تختلف مزايا الخلايا.

كيف يستنسخ اذا حمار بني مثلا?
- ناخذ ثروة وراثية من حمار بني (نحصل عليها من اي خلية من الحمار ولنقل اننا اخذنا شعرة بنية منه)
- نفرغ بويضة عادية من ثروتها الوراثية
- ونضع الثروة الوراثية المستخلصة من شعرة الحمار بيئة مغذية .

ادخال الثروة الوراثية للشعرة للبويضة

وبعد
ان تنموقليلا نزرعها برحم اتان بيضة الى ان تنمو لحمار بني له نفس خصائص
الحمار صاحب الشعرة ولا تتاثر صفاته من الحمار صاحب البويضة و لا من
الحمارة البيضة , وبطلع عنا حمار بني مثل ابوه لا يطالع


وهكذا نرى ان القصة هي تلاعب بالثروة الوراثية الموجودة اصلا وليس خلق اي شيء باي حال


ونرى بهذا المخطط ولادة غنمة طبيعية باعلى الصورة تحتوي على صفات الاب
والام اما الغنمة السفلى فقد تم استناخ غنمة منها والتي لديها نفس صفاتها


والمشاكل المرتبطة
بالاستنساخ هي: ضعف الكائن المستنسخ لانه اذا كان خلل عند النعجة الاصل
فلن تعدل ثروة الزوج هذاالخلل ( مثل منتدى به راي واحد ما احدبكشف الغلط )
-يمكن صناعة الى ما لا نهاية من نفس الشخص (يمكن استنساخ شاب قوي ل 30
مليون للمحاربة بالجيش) وهذا يحول الانسان لمجرد سلعة او رقم لا ميزة له

- وكذلك تهدم العائلة لانه يستطيع كل واحد ان يزرع ابناءا شبيهين له من غير الحاجة لزوج او زوجة
- وطبعا الفقهاء رح يتغلبوا عند تقسيم الميراث , لان المستنسخ لا هو ابن عادي ولا هو نفس الاب صاحب الشعرة



النعجة دولي






_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saaadan.ahlamontada.com
ليلى سعيد



عدد المساهمات: 1994
نقاط: 4055
تاريخ التسجيل: 20/04/2009
العمر: 46
الموقع: الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: ما هو مفهوم الاستنساخ وما حكمه الشرعي   الجمعة فبراير 12, 2010 7:12 pm

موضوع يستحق التثبيت
ننتظر ابداعاتك القادمة
سلمت اناملك

_________________
.:.:.:.:.:.:.:.
لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه ...
فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى...
ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى...
فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء ...
ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءا منها
.:.:.:.:.:.:.:.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ما هو مفهوم الاستنساخ وما حكمه الشرعي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخيمه العربيه قفين :: الفئة الأولى :: منتدى المواضيع العلميه والابحاث العلميه-